Islam

Facebook Twitter
الباحث القرآني
موقع الشيخ علي جابر إمام المسجد الحرام رحمه الله Ali Jaber
عبدالباسط عبدالصمد - المصحف المجود
المكتبة الصوتية للقرآن الكريم - MP3 Quran

المكتبة الصوتية للقرآن الكريم - MP3 Quran

إذاعة المكتبة الصوتية للقرآن الكريم للتبرع للموقع يمكنك الضغط على هذا الرابط و اختيار المبلغ الذي ترغب بالتبرع به للموقع. الرئيسية تطبيق التلفاز الذكي للتبرع ودعم الموقع راسلنا البث المرئي المباشر - قناة القرآن تصفح القرآن تحميل المصحف كاملا الإذاعة تطبيقات الجوال أ أبو بكر الشاطري[ حفص عن عاصم ] أحمد الحذيفي[ حفص عن عاصم ]
مشروع القرآن الكريم بجامعة الملك سعود مشروع القرآن الكريم بجامعة الملك سعود ( 21 ) وكما أنمناهم سنين كثيرة، وأيقظناهم بعدها، أطْلَعنا عليهم أهل ذلك الزمان، بعد أن كشف البائع نوع الدراهم التي جاء بها مبعوثهم؛ ليعلم الناس أنَّ وَعْدَ الله بالبعث حق، وأن القيامة آتية لا شك فيها، إذ يتنازع المطَّلِعون على أصحاب الكهف في أمر القيامة: فمِن مُثْبِتٍ لها ومِن مُنْكِر، فجعل الله إطْلاعهم على أصحاب الكهف حجة للمؤمنين على الكافرين. وبعد أن انكشف أمرهم، وماتوا قال فريق من المطَّلِعين عليهم: ابنوا على باب الكهف بناءً يحجبهم، واتركوهم وشأنهم، ربهم أعلم بحالهم، وقال أصحاب الكلمة والنفوذ فيهم: لنتخذنَّ على مكانهم مسجدًا للعبادة. وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اتخاذ قبور الأنبياء والصالحين مساجد، ولعن مَن فَعَلَ ذلك في آخر وصاياه لأمته، كما أنه نهى عن البناء على القبور مطلقًا، وعن تجصيصها والكتابة عليها؛ لأن ذلك من الغلو الذي قد يؤدي إلى عبادة مَن فيها.